التوقيت الثلاثاء، 25 فبراير 2020
التوقيت 08:27 ص , بتوقيت القاهرة

الفيديو جيمز مرض نفسي رسميا.. ما هي الأعراض؟

رسميا على قائمة الأمراض النفسية في منظمة الصحة العالمية تم وضع مرض جديد وهو إدمان الفيديو جيمز.. والتي أصبح اسمها رسميا gaming disorder أي متلازمة ألعاب الفيديو.. فما هي الأعراض والأسباب؟


الإحصائيات في جامعة نيومكسيكو تشير إلى أن 6 من بين كل 15 لاعب فيديو جيم يعاني من أعراض إدمان الألعاب.. أي أننا نتحدث عن نصف "الجيمرز" تقريبا.


لعبة كاندي كراش .. مثال واضح على الإدمان الذي نقصده فالبعض يقضي أكثر من نصف اليوم في هذه اللعبة وأخواتها مثل باكمان.. والسبب هي أنها لعبة يسهل الوصول لها وتحميلها على الموبايل وليس الكومبيوتر فقط.



هذا النوع من الإدمان يجعل اللاعب مصاب بحالة انفصال عن الواقع.



لدرجة أن الخسارة في لعبة تسبب نفس معدل الحزن والتوتر عند حدوث حالة وفاة أو حتى هجوم إرهابي بحسب الدراسة.



من الأعراض الجسدية عن إدمان الفيديو جيمز أيضا الإصابة بضغط العين.



يواجه مدمن الفيديو جيمز أيضا أعراض مثل صعوبة التركيز وفتح العينين لفترة طويلة.



الكسل العام أيضا من الأعراض الأولى التي تبدأ في الظهور على اللاعب المدمن.



سرعة الغضب والعصبية بشكل أكبر من المعتاد.



الغضب يزداد عندما لا تجد فرصة للعب بسبب ابتعادك عن هاتفك أو جهاز الكومبيوتر أو البلاي ستيشن أو بسبب عطل في جهازك.



من الأعراض المتقدمة أن تجد نفسك تمارس الكذب بسهولة على عائلتك وأصدقائك حتى تتمكن من لعب الفيديو جيمز.



بجانب العرض الواضح وهو الصداع النصفي.. والذي شك فيه كثيرون من قبل الإعلان رسميا عنه كأحد الأعراض.



أما عن السبب في ذلك فهو بحسب موقع psychguides، يعود إلى أن صانعي الألعاب هدفهم الأول هو الربح.. وهو ما يعني أن الربح سيأتي من استمرارك في اللعب ولذا كل لعبة بها مستوى صعوبة معين يجعلك تشعر بالتحدي ولكنها في نفس الوقت ليست مستحيلة ولذا تعود يوما بعد يوم لممارسة اللعبة.. ناهيك أيضا عن الأسباب الأخرى لتحسين جودة اللعبة والتي تجعلك تعيش في عالم افتراضي شبه حقيقي يمثل هروبا من أي مشاكل حقيقية.


 


اقرأ أيضا


خمس العاب فيديو قديمة.. كنا فاكرينها حلوة


صدمة جديدة للفانز ف لعبة "Assassin's Creed"