التوقيت السبت، 16 فبراير 2019
التوقيت 04:53 ص , بتوقيت القاهرة

"كارثة حربية" تعرضت لها أمريكا بسبب أحدث طائراتها F-35

كشف مات وينتر، مدير قسم تنفيذ برنامج تطوير وشراء "إف-35" التابع للبنتاجون عن كارثة حربية تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب طائرات F35 التى تعد أحدث طائرة حربية أمريكية.


وقال" وينتر"، بحسب تصريحات نقلها موقع "Military.com"، أن نسبة 51% من أصل 280 مقاتلة تم تسليمها إلى القوات المسلحة الأمريكية والدول الشريكة لها، غير قادرة أن تطير، لأنها تملك خللا في محركاتها وأنظمة دعم الحياة للطيارين والبرمجيات.


وتابع، أن مقاتلات "إف-35"، التي تم تسليمها من الدفعة الثانية إلى الرابعة، تستخدم بنسبة 40-50%، ومن الدفعة التاسعة إلى العاشرة بنسبة 70-75%، وأن الجزء الأكبر من المقاتلات المعطلة أرسل إلى الخارج ضمن الدفعة الأولى.


ويعد هذا العطل فى أحدث طائرة حربية أمريكية كارثة، خاصة وأن تكلفة صناعة المقاتلة الواحدة نحو 100 مليون دولار، وتنتجها شركة "لوكهيد مارتن"، التي وضعت جميع جهودها في تصنيعها بناء على طلب البنتاجون وغيره من البلدان، إلا أن إصدارها يتأخر وقطع الغيار ليست كافية.


ومن المقرر بحلول عام 2021 تصدير 620 طائرة، الأمر الذي سيكون غير مقبول للبنتاجون، نظرا إلى السعر الحالي. وقال ممثل الشركة مايكل فريدمان إنه في حال تمكنت الشركة من خفض التكاليف وزيادة الإنتاج سيتم تخفيض السعر إلى 80 مليون دولار.


وذكر موقع " kp.ru" أن مقاتلات "إف-35" تصدر من الولايات المتحدة إلى بلجيكا واليابان. وعلى الرغم من التكنولوجيا المستخدمة في صنعها، إلا أن المقاتلات الأمريكية لا تتفوق على الروسية "سو-35" من حيث القدرة على المناورة والسرعة، حسبما أكدت مجلة "نيشنال إنترست".


اقرأ أيضًا


صور.. شرطة قناة السويس تضبط 540 طائرة تجسس بميناء السخنة