التوقيت السبت، 08 أغسطس 2020
التوقيت 08:45 م , بتوقيت القاهرة

في عيد ميلاده الثالث مع الفراعنة.. هل استمرار كوبر أفضل أم رحيله عن المنتخب

في 2 مارس 2015 تعاقد اتحاد الكرة مع الأرجنتينى هيكتور كوبر لتولى مهمة المدير الفنى للمنتخب الوطنى، خلفا لشوقى غريب الذي فشل وقتها مع المنتخب في التأهل لكأس الأمم الأفريقية 2015 التي أقيمت بغينيا الاستوائية.


اليوم يمر 3 أعوام كاملة على تولى كوبر قيادة المنتخب الوطنى، هل نجح المدير الفنى في تحقيق أهداف اتحاد الكرة والمنتخب الوطنى ؟ .. هل يحتاج المنتخب تواجد كوبر لفترة مقبلة وتجديد تعاقده، أم أن التغيير أصبح مطلوبا ؟ .. هل هناك جديد سيقدمه كوبر مع المنتخب ؟ .. أسئلة كثيرة نحاول الإجابة عنها خلال التقرير التالى..


التحديات


عند تعاقد المنتخب الوطني مع كوبر، كان المدير الفنى الأرجنتينى هو أفضل الخيارات المتاحة أمام مجلس إدارة اتحاد الكرة وقتها، نظرا لضعف المقابل المادى الذي حدده الاتحاد كسقف مالي لراتب المدير الفنى وهو 65 ألف دولار شهريا، وكذلك لأن المنتخب الوطني كان بعيدا عن المنافسات القارية لأكثر من 5 سنوات.


كانت هناك تحديات أمام كوبر لابد من تحقيقها حتى يتم تجديد تعاقده ومنحه مميزات أخرى في عقده من الناحية المالية، وهي التأهل لكأس الأمم الأفريقية بالجابون 2017، وفي حالة النجاح في مهمته يتم التجديد له حتي نهاية كأس العالم 2018، ويعتبر العقد ملغيا في حالة فشل المنتخب في التأهل لأي بطولة من البطولتين.


كوبر يوقع عقد تدريب المنتخبتوقيع عقد كوبرالتعاقد مع كوبرجلسة التعاقد مع كوبر


كوبر حقق المعجزة الصغرى بالوصول إلى بطولة أمم أفريقيا للمرة الأولى من 7 سنوات، حيث كانت آخر مشاركة للفراعنة في 2010 بأنجولا ، ليتم الاستقرار علي تجديد تعاقده عقب البطولة، إلا أن كوبر زاد من مفاجآته لاتحاد الكرة والجمهور المصري بالتأهل لنهائي البطولة والخسارة بصعوبة من الكاميرون في النهائي 2/1 ، ليستقر اتحاد الكرة علي تجديد تعاقد كوبر وتعديل راتبه ليصل إلى 72 ألف دولار شهريا.


 



أصبح كوبر مطالبا بالتأهل لكأس العالم 2018، ليثبت للجميع أنه صاحب الطفرة في نتائج الفراعنة، وبالفعل نجح الخواجة الأرجنتيني في تحقيق المعجزة التي انتظرها جيلا كاملا من الجماهير واللاعبين لفترة تجاوزت الـ 28 عاما ، وهي الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا بعد احتلال صدارة المجموعة الخامسة على حساب غانا والكونغو واوغندا، ويتم تعديل عقده مرة أخرى ليصل راتبه إلى 90 ألف دولار شهريا.


 



 


كوبر عقده ينتهي مع الفراعنة في يونيو المقبل بعد مشاركة المنتخب في كأس العالم ، وبدأ مسئولو اتحاد الكرة برئاسة هانى أبو ريدة في التواصل معه لتجديد تعاقده، ولكن الخواجة الأرجنتيني يماطل، انتظارا للعروض التي ينتظرها من منتخبات خليجية وفرق أوروبية عقب نهاية عقده مع المنتخب.


في حالة استقرار وموافقة الطرفين على تجديد التعاقد سيكون هناك تحدي واحد جديد لكوبر مع المنتخب وهو التأهل لأمم أفريقيا 2019، والحصول على لقبها، وإلا سيصبح تجديد التعاقد إهدارا للمال ومضيعة للوقت، مع الأخذ في الاعتبار أنه يتعرض لمغريات خيالية من منتخبات وفرق عربية وأوربية قد تؤثر على تركيزه وقراره في البقاء أو الرحيل عن المنتخب.


أرقام كوبر مع المنتخب


خاض المنتخب الوطني مع كوبر 30 مباراة نجح في تحقيق الفوز في 20 مباراة، والتعادل في 4 مباريات والهزيمة في 6 مباريات.


أحرز المنتخب الوطني تحت قيادة كوبر 49 هدفا، ودخل مرماه 18 هدفا فقط، خلال 3 أعوام كاملة.


 


اقرا ايضا


أبو ريدة يكذب صحف أسبانيا بشأن كوبر