التوقيت السبت، 28 نوفمبر 2020
التوقيت 12:46 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. سر الإعلانات المجهولة في الانتخابات الروسية

قبل أقل من شهر واحد على الانتخابات الروسية، انتشرت مقاطع فيديو بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو المواطنين للمشاركة في الانتخابات والتصويت بكثافة.


وبحسب موقع "ميدوزا" الروسي فإن مقاطع الفيديو جاءت بدون أن يدري أحد مصدر هذه الإعلانات ولا من دفع تكلفتها، خاصة أنها لا يمكن أن تكون إعلانات رخيصة الثمن لأنه يظهر فيها الممثل الروسي الشهير سيرجي بورونوف والذي يعرفه الروس جيدا من المسلسل الكوميدي Bolshaya Raznitsa أو "رجل شرطة من روبليوفكا".



وفي الإعلان الكوميدي يظهر الممثل في شخصية رجل يفكر في عدم النزول والتصويت في الانتخابات التي سيتم إجراؤها يوم 18 مارس.. ولكنه يغير رأيه بعدها عندما يأتيه كابوس في أحلامه يجعله يرى عواقب عدم النزول والتصويت منها أنه يتعرض للتجنيد الإجباري رغم أن عمره 52 عاما وأحد الجنود الذين يسلمونه قرار الاستدعاء "رجل أسود" الأمر الذي يشير لدخول عدد كبير من المهاجرين والأجانب وسيطرتهم على الحياة في روسيا.


كذلك يرى الرجل ابنه يرتدي شارات شيوعية، ويطلب منه 4 مليون روبل للتبرع بها من أجل الحصول على مكان في كلية رجال الأمن.


ثم تأتي الصدمة عند دخوله للمطبخ فيجد رجل شاذ جنسيا يعيش في منزله لأن القانون أصبح فجأة يأمر كل عائلة بمنح المأوى للمثليين المطرودين من بيوتهم.


لم يعلق الممثل عن دوره في الإعلان كذلك لا يظهر بالتحديد من صاحب تمويله.. لكن بحسب الموقع فإن القناة التي أذاعت الإعلان لأول مرة هي قناة يفترض أنها مستقلة ولكنها على صلة غير مباشرة بالكرملين.


وكان هناك إعلانات أخرى كوميدية مثل إعلان امرأة حامل تجبر سائق التاكسي على القيادة بشكل متهور وكأنها تعاني ألام الولادة ولكن يتضح في النهاية أنها تريد الوصول لمقر اللجنة الانتخابية حتى تدلي بصوتها.. والإعلان كان مستوحى من فيلم Need For Speed المستوحى بدوره من لعبة فيديوجيم شهيرة.



لماذا تريد روسيا نسبة مشاركة عالية في الانتخابات؟


يوجد 7 مرشحين ينافسون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات الروسية.. ولكنهم بحسب العديد من المراقبين مرشحين ضعفاء ولا توجد فرصة لأي منهم للفوز وأن الانتخابات في النهاية محسومة لبوتين الذي رفض أصلا خوض أي مناظرات مع أي من منافسيه وأشهرهم المذيعة كسينيا سوبتشاك التي يصفها الروس بـ"باريس هيلتون الروسية" .. حيث قال لها بوتين عندما وجهت له سؤالا في أحد المؤتمرات "هل أنت هنا بصفتك إعلامية أم أنك هنا كمرشحة رئاسية وكذبت حتى تدخلي المؤتمر".. وردت عليه بأن هذه هي فرصتها الوحيدة لسؤاله لأنه لا يجري مناظرات.



فوز بوتين يتوقعه الرأي العام في روسيا ولذا هناك دعوات للمقاطعة وحتى بين مؤيدي الرئيس الروسي هناك من لا يريد تضييع الوقت في طوابير الانتخابات.. ولكن الرئيس الروسي نفسه بحسب Russia insider لا يريد ذلك بل يسعى بقوة لزيادة معدلات المشاركة بنسب كبيرة حتى ينفي عن نفسه التهمة الغربية وهي أنه لا توجد انتخابات حقيقية في روسيا.


وذلك لأن العديد من الدول الغربية بالأخص أمريكا وبريطانيا وألمانيا اتهمت الحكومة الروسية بإبعاد أي معارضة حقيقية من الانتخابات بناء على ما حدث مع المعارض أليكسي نافالني الذي تم استبعاده من قائمة المرشحين بدعوى أنه صدر ضده حكم بالسجن في وقت سابق.


وتعتبر روسيا هذه الاتهامات مجرد تدخل في الشأن الروسي مثلما يتهم FBI روسيا بأنها تدخلت في الانتخابات الأمريكية لدعم ترامب.


اقرأ أيضا


الانتخابات الروسية.. بوتين والمنافسين السبعة


خاص.. لهذا السبب أمريكا لا يمكنها التدخل في الانتخابات الروسية