التوقيت السبت، 19 سبتمبر 2020
التوقيت 03:24 م , بتوقيت القاهرة

حقيقة فتوى "تأثيم من لم يصوت في الانتخابات الرئاسية"

كشف الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية، عن تبادل عدد من المواقع الإلكترونية لفتوى مزيفة لمفتي الجمهورية حول تأثيم من لم يشارك بالتصويت في الانتخابات الرئاسية، مكذبا تلك المواقع وما تتبادله بشأن تلك الفتوى.


وقال مستشار مفتي الجمهورية، إن دار الإفتاء لا تزال متمسكة بثوابتها المستقرة في التعامل مع القضايا الوطنية والسياسية، والحفاظ على الاستقلالية والنأي عن الدخول طرفًا في أي تنافس سياسي أو حزبي، بما يحافظ على مبدأ الترفع عن تسييس الفتاوى الشرعية.


وأكد نجم أن الدار أكدت من قبلُ في كل الاستحقاقات الديمقراطية على المشاركة في العملية الانتخابية، مشددًا أنه لم يَسَعْ المفتي في هذا الظرف الدقيق من تاريخ الوطن إلا لتجديد الدعوة للمواطنين بالمشاركة في الانتخابات والنزول للإدلاء بأصواتهم أداءً للأمانة وحفاظًا على المصلحة العليا للوطن، وهذا ما اعتادت عليه دار الإفتاء المصرية منذ أمد طويل، من دون تحيز سياسي ولا تدخل ديني في إرادة ناخب كما ورد على لسان البعض.


وشدد نجم على أن دار الإفتاء ليست منعزلة عن قضايا المصريين؛ فواجبها ورسالتها يُحتِّمان عليها ألا تكون بمنأًى عن تلك القضايا التي تشغلهم، سواء أكانت اجتماعية أم اقتصادية أم سياسية أم غيرها؛ فعالِم الدين لا يعيش منعزلًا عن قضايا أمته، بل من واجبات عمله أن يبين لهم طريق الحق الذي لا يجعلهم يحيدون عن طريق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.


وأشار نجم إلى أن جميع الملفات والقضايا الإفتائية هي موضع الاهتمام البالغ من فضيلة المفتي ومن علماء دار الإفتاء المصرية بترتيب أولوياتها.


ودعا نجم الجميع إلى الحفاظ على المصلحة الوطنية خاصة في هذا الظرف الدقيق من تاريخ وطننا الحبيب.


اقرأ أيضا


برعاية التضامن.. احتفالية بدفعة جديدة من متعافي الخط الساخن للإدمان