التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 10:47 ص , بتوقيت القاهرة

السبسي يدافع عن طريقة تعامل الأمن مع المتظاهرين

دافع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تونس، الأربعاء، عن الطريقة التي تعاملت بها قوات الأمن مع التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها البلاد مؤخرًا، وذلك بعد أن اتهمت منظمات حقوقية الأمن التونسي بارتكاب انتهاكات.


وقال السبسي، إن "تونس بلد ديموقراطي"، ولكن "لا يجب أن تعاملونا كما لو أننا ديموقراطية منذ قرون".


وإذ أكد الرئيس التونسي، أنه "في هذه التظاهرات هناك دومًا مشاغبون"، أضاف بتهكم "هل يجب إعطاء هؤلاء المشاغبين شهادة حسن سلوك؟"، مشددًا على أن قوات الأمن لا يمكنها "ترك المشاغبين يُملون القانون".


وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، اعتبرت في وقت سابق من الأربعاء، أن الشرطة التونسية لجأت إلى العنف الجسدي ضد موقوفين خلال تظاهرات نظمت مؤخرًا ومنعتهم من الاستعانة بمحام.


ومنذ مطلع العام الحالي تشهد تونس تظاهرات، احتجاجًا على غلاء المعيشة، أدى بعضها إلى صدامات ليلية، وقالت وزارة الداخلية إن حوالي ألف شخص اعتقلوا.


وخلال المؤتمر الصحفي علّق ماكرون على هذه المسألة بالقول: "أود أن أؤكد أننا في بلد فيه دستور وقواعد قانونية موجودة وتحترم، علمًا بأن التحديات جسيمة".


"السبسي" يجتمع بالأحزاب والمنظمات الموقعة على "وثيقة قرطاج"