التوقيت الجمعة، 07 أغسطس 2020
التوقيت 12:15 م , بتوقيت القاهرة

سامي عنان والإخوان.. سيناريو الترشح للرئاسة برعاية "جنينة".. وخبراء: لن ينجح

بشكل مفاجئ أعلن الفريق سامي عنان ترشحه لـرئاسة الجمهورية، وأثار هذا الإعلان علامات استفهام عدة، خاصة حول اختياره للمستشار هشام جنينة، والدكتور حازم حسني كنواب له، حيث يعتبر العديد من الخبراء أن تكون تلك الخطوة من أجل كسب الكتلة التصويتية لجماعة الإخوان.


#عنان_مرشح_الإخوان.. وقيادات إخوانية تعلن تأييده


ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج #عنان_مرشح_الإخوان، بعد إعلان الفريق سامي عنان ترشحه لرئاسة الجمهورية.


حيث نشر المغردون صورًا للفريق سامي عنان، مع قيادات إخوانية من بينها سعد الكتاتني والمرشد محمد بديع، كما أعلنت قيادات إخوانية دعمها لعنان في الانتخابات الرئاسية، ومن تلك القيادات هيثم أبو خليل، الوجه الإخواني البارز والمتحالف القوي مع الجماعة والهارب بتركيا، قائلا: "ليست خيانة للرئيس المنتخب محمد مرسي، ولا خيانة لدماء الشهداء والمعتقلين ولكن محاولة لإنقاذهم من عجزنا و فشلنا".


عبدالمنعم السعيد: عنان يتعمد كسب ثقة الإخوان باختيار جنينة نائبا له


وأكد الدكتور عبدالمنعم السعيد الخبير السياسي وعضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، أنها ليست المرة الأولى لإعلان عنان نيته للترشح لرئاسة الجمهورية، فهو دائما ما يخرج للساحة الوطنية من آن لآخر ليثبت أنه موجود وجزء من المعدلات السياسية، ورغم ذلك فهو لم يقم بالواجب السياسي الكبير، حيث إن حزبه المعروف باسم "مصر العروبة" ظل مجرد اسمًا ولم يُسمع عنه.


ووصف السعيد، خطاب عنان أمس، بـ"خطاب المعاناة"، لافتًا إلى أنه أراد أن يشير إلى أن هناك نتائج للإصلاح الاقتصادي، ولكنه ركز على الآلام وحاول أن يعطي إشارات لدور المجتمع المدني والحياة المدنية، وحمل الخطاب تحقيق معادلة للموائمة بين الإخوان والليبرالين.


وأوضح السعيد، أن عنان عزف على أوتار شكاوى ثلاث، لكسب الكتلة الإخوانية والليبرالية من خلال التركيز على  شكوى اقتصادية، ومظلومية إخوانية وشكوى ليبرالية، منوهًا إلى أن ترشج سامي عنان جيد ليكون هناك فرصة للمنافسة، ولكن حتى الآن لا يوجد محتوى جيدًا، فلابد من التعرف على برنامجه الانتخابي وتقييمه لما يحدث فى مصر ، حسب قوله.


وعقب السعيد، على اختيار عنان لـ"جنينة"، قائلا: "إنها ليست صدفة، فجنينة ثبتت علاقته التنظيمية بالجماعة ويتبع الاستراتيجية الخاصة بهم لتلويث شخصيات معينة، وكان سلاحه بزعم محاربة الفساد لتشوية نظام مبارك ثم النظام الحالي، فالإخوان لهم مصلحة في تلويث المؤسسة العسكرية والنظام الحالي".


واستبعد السعيد، أن يكون هناك تحالف مباشر بين عنان والإخوان، لعدم جرأته على فعل ذلك، متابعًا: "لكنه يسعى بشكل غير مباشر لكسب هذه الكتلة التصويتيه وفي حالة فوزه موقفه من الإخوان لن يختلف كثيرا فسيعطيهم المساحة في العمل العام ويعملون بالسياسة كمستقلين".


أحمد العوضي: "عنان مسنود على حيطة الإخوان المايلة"


ومن جانبه أضاف اللواء أحمد العوضي، عضو مجلس النواب عن لجنة الدفاع والأمن القومي، أنه من حق أي مواطن الترشح للانتخابات الرئاسية، ولكن اختيار عنان للمستشار هشام جنينة، يؤكد أنه يسعى لاسترضاء واستعطاف الجماعة الإخوانية خاصة أن الجماعة تدعم جنينة بقوة.


وأوضح العوضي، أن الشعب المصري يرفض حكم الإخوان ويرفض عودته، ما يؤكد أن عنان لن ينجح، قائلا: "مسنود على حيطة مايلة، لأنه يستعطف الكتلة التصويتية للإخوان بشكل غير مباشر".


حمدى بخيت: الإخوان يتحركون لجمع توكيلات لعنان


وفي سياق متصل أكد اللواء حمدي بخيت، عضو مجلس النواب، أن المشهد والخطاب الذي أعلن به الفريق سامي عنان ترشحه لرئاسة الجمهورية، يحمل أن هناك صفقات عقدها مع الإخوان في ترشحه للرئاسة لضمان أصوات انتخابية، مشيرًا إلى أن عنان أراد أن يبحث عن شخصيات يضمها لفريقه الرئاسي لتتزن لعبته السياسية، ويضمن من خلالها جمع التوكيلات والتصويت بالانتخابات.


وتابع بخيت، أنه من غير المستبعد أن تكون الخلايا الإخوانية تعمل في الوقت الحالي لجمع توكيلات، فلا ينكر أحد أن اختيار هشام جنينة يستهدف كسب هذه الكتلة التصوييتة، معقبًا: "ولكن علينا الانتظار لقراءة ردود الأفعال الشعبية، والتي سترفض وبشدة ترشحه لرئاسة الجمهورية".


اقرأ أيضًا: 


فيديو.. سامي عنان يعلن ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة


فيديو.. تفاصيل إعلان مرتضى منصور ترشحه لانتخابات الرئاسة