التوقيت الأربعاء، 01 أبريل 2020
التوقيت 10:01 م , بتوقيت القاهرة

اليونيسيف: 15 ألف طفل يتيم نتيجة أعمال العنف في ميانمار

كشف متحدث باسم منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة، الخميس، النقاب عن وجود نحو 15 ألف طفل من الأيتام بين النازحين إلى بنجلاديش هربًا من أعمال العنف ضد المسلمين الروهينجا في ميانمار.


وذكر راديو "صوت أمريكا" في نشرته الليلة باللغة الإنجليزية أن المتحدث أوضح أن أسماء نصف هذا العدد من الأيتام تم تسجيلها في قوائم وزارة الرفاهية الاجتماعية في بنجلاديش، وذلك بغرض مساعدتهم في الحصول على مساعدات إنسانية.


وقال مسئول بوزارة الرفاهية الاجتماعية البنغالية، إن الحكومة ستقوم باتخاذ إجراءات ملموسة لتحديد مصير هؤلاء الأطفال الأيتام، ولكن الجهود تتركز في الوقت الراهن على إعداد قوائم كاملة بأسمائهم.


وكانت أعمال العنف التي ترتكب من جانب قوات الأمن والعناصر الغوغائية من البوذيين في ميانمار، أجبرت نحو 600 ألف شخص من الروهينجا على الفرار من ديارهم إلى بنجلاديش المجاورة منذ الخامس والعشرين من أغسطس الماضي، حيث أفرزت هذه الأزمة أعدادًا كبيرة من الأيتام الذين فقدوا الآباء والأمهات خلال أعمال العنف في ميانمار أو خلال عملية الهرب إلى بنجلاديش.


اقرأ أيضًا:


مسؤولان أمميان: ميانمار فشلت في حماية الروهينجا