التوقيت الجمعة، 23 أغسطس 2019
التوقيت 04:02 ص , بتوقيت القاهرة

جامعة طنطا تعاقب "طالبة الحضن" وخطيبها.. وتفصل 6 آخرين لمدة شهر

أصدر مجلس التأديب الابتدائي بكلية الحقوق جامعة طنطا برئاسة الدكتور محمد إبراهيم عميد الكلية وعضوية الدكتور مصطفى أبو عمرو وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أشرف رويح قرارا بحرمان  الطالبة"دينا" صاحبة "واقعة الحضن" داخل حرم الكلية من الامتحان فى مادة بالفصل الدراسى الأول وفصل 6 أخرين من المشاركين فى الواقعة لمدة شهر، ومنعهم من حضور المحاضرات طوال فترة العقوبة.


كما قرر المجلس، إرسال نتيجة التحقيق إلى جامعة المنوفية لاتخاذ القرار بشأن الطالب"مناع" الذى ارتكب الواقعة مع الطالبة بالكلية واللذين تمت خطبتهما فيما بعد، وتم إرسال نتيجة التحقيق وقرار المجلس للدكتور إبراهيم سالم القائم بأعمال رئيس الجامعة.


من جانبه أكد الدكتور محمد إبراهيم عميد كلية الحقوق ورئيس مجلس التأديب الابتدائي، أنه تم استعمال الرأفة مع الطلاب المشاركين فى تلك الجريمة الأخلاقية حرصا على مستقبلهم، مشيرا إلى أن هؤلاء الطلاب متهورون ولم يحترموا قواعد الحرم الجامعى.


وأضاف أن للطلاب الحق فى الاستئناف على القرار أمام مجلس تأديب استئنافى بإدارة الجامعة يضم نائب رئيس الجامعة وأساتذة من كلية الحقوق وللمجلس الحق فى تخفيف العقوبة.


كان الدكتور إبراهيم عبدالوهاب سالم القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا، قد قرر إيقاف عبد الله محمود جلال أخصائى الأمن بكلية الحقوق 3 أشهر لتقصيره فى أداء عمله بعد واقعة احتضان طالب لطالبة بالكلية على مرأى ومسمع من الطلاب وتقبليها أمام زملائهما وعدم التصدى لمنع وقوع مثل هذه التصرفات غير المسئولة داخل الجامعة.


 وأضاف أن الطالب ضمن طلاب كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة المنوفية وسيتم إخطار رئيس جامعة المنوفية بنتيجة التحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده، مؤكدا أن التحقيق قائم مع الطالبة صاحبة الواقعة لعدم احترامها اللوائح والإخلال بقواعد الحرم الجامعى.


 وكان رئيس الجامعة قد أصدر بيانًا يستنكر فيه الواقعة التى شهدتها كلية الحقوق بمجمع الكليات بسبرباى من إعلان طالب وطالبة خطبتهما وسط تجمع من الطلاب بصورة تسيئ لصورة الحرم الجامعى، مؤكدًا أنه تم تحديد هوية الطالب والطالبة أصحاب الواقعة وإحالتهما للتحقيق مشيرًا إلى أن الواقعة لن تمر مرور الكرام حتى تكون عبرة لمن تسول له نفسه تكرارها، إذ أن مثل هذه الأفعال لا تليق بقدسية الحرم الجامعى وهيبته.


كان رواد مواقع التواصل الاجتماعى، تداولوا صورًا لأحد طلاب كلية الحقوق جامعة طنطا، فاجأ زميلته التى طلب يدها للزواج فى حرم الجامعة وسط زملائهما، ثم اختتم المشهد باحتضانها، واتفق الطالب مع زملائه على مفاجئتها وأحضروا "بالونات"، ورسموا قلبًا على الأرض بالورود، و"بانر" كُتِبَ عليه باللغة الإنجليزية "تتجوزينى"، وفور وصولها احتضنها وسط تصفيق زملائهما.


وشهدت إحدى قاعات الأفراح بمركز ومدينة بسيون بمحافظة  الغربية خطوبة مناع السعدنى الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة المنوفية والطالبة "دينا" صاحبا واقعة الحضن داخل كلية الحقوق جامعة طنطا، بحضور أقاربهما وزملائهما.


اقرأ أيضا:


"التأديبية" تعاقب أستاذة طب طنطا.. تعرف على السبب